حبوب مقص فاطمة – فياجرا النساء

44.06$ 33.38$

توفير: 10.68$ (24.24%)

✅ يستخدم نبات فاطمة العاصر مع نبات العفص Manjakani كمادة قابضة لأنسجة المهبل المترهل، بغرض التضييق من قطره المتسع، مما يجعل الزوجة تشعر بالرضا عن حالتها النفسية المصاحبة لذلك.

✅ يساعد في زيادة افرازات المهبل مما يجعل الجماع اكثر متعة.

✅ له تأثير في تشديد عضلات الرحم بعد الولادة.

عجلوا. نحن نبيع بسرعة! فقط 3 المتبقي عند هذا السعر. تقريبا أنتهى.
شحن مجاني و احترام خصوصيتك

يتم شحن جميع الطلبات في 10 إلى 14 أيام عمل.

سياسية الارجاع و الاستبدال

في حالة استلام منتج تالف/غير مكتمل خلال عملية الشحن. يمكنك عمل طلب ارجاع و سنساعدك في ذلك.

دفع آمن

طريقة الدفع سهلة، بسيطة، وآمنة و SSL SECURED.

منتجات مضمونة

نسعى لإختيار افضل منتج مناسب لك و يكون معتمد من هيئات و جهات موثوقة.

رمز المنتج: SC13 التصنيف: الوسوم: ,

الوصف

نبات مقص فاطمة، أو نبات فاطمة (العاصر) هو الترجمة الحرفية للاسم العلمي المرادف للنبات “Kacip Fatimah” في اللغة الماليزية، كما يطلق عليه أيضا أسم (باثونيا Pathoina). والنبات خشبي الساق ويحتوي على أوراق خضراء عريضة، وله ريزومات تحت سطح التربة يتكاثر بها النبات، ويوجد في الغابات الاستوائية المطيرة، على صورته البرية، وخصوصا في المناطق المرتفعة عن سطح البحر، مثل مرتفعات الكاميرون في ماليزيا Cameron Highlands. ويوجد منه مستحضرات في أسواق شرق آسيا مثل المستحضر العشبي المعروف (جاموس Jamus).

– استخداماته:

✅ يستخدم نبات فاطمة العاصر مع نبات العفص Manjakani كمادة قابضة لأنسجة المهبل المترهل، بغرض التضييق من قطره المتسع، مما يجعل الزوجة تشعر بالرضا عن حالتها النفسية المصاحبة لذلك.

✅ يساعد في زيادة افرازات المهبل مما يجعل الجماع اكثر متعة.

✅ له تأثير في تشديد عضلات الرحم بعد الولادة

حبوب-مقص-فاطمة

الجرعة:

حبتين في الصبح بعد الفطور.

– العناصر الفعالة في نبات مقص فاطمة:

النبات يحتوي على مركبات لها قيمة مماثلة للهرمونات التي توجد في جسم كل من الرجل والمرأة estrogenic and androgenic activities وأهمها للمرأة هو ما يعرف بالفيتوأستروجين phytoestrogen. أي المواد التي تحتوي على مشابه هرمون الأستروجين الموجود ضمن مكونات بعض النباتات، وهذا الهرمون من شأنه أن يحد من أعراض سن اليأس لدى كبار السن من السيدات، حيث يعمل على انتظام عملية امتصاص عنصر الكالسيوم، وترسيبه في العظام المختلفة ويقويها، وبذلك فإنه يقي السيدات من حدوث مرض “هشاشة العظام”.

كما يحتوي النبات على مضادات الأكسدة والتي يعزى لها الفضل في الحد من الإصابة بالأمراض المختلفة، وأهمها أمراض السرطان، وتحد أيضا من حدوث أمراض الشيخوخة المبكرة.

والنبات يحتوي على هرمون نباتي يشابه في عمله هرمون التستوستيرون الذكري، وهو ما يفسر إثارة الرغبة في المعاشرة الزوجية لدى بعض السيدات، عند تناولهم لخلاصة هذا النبات، سواء كانت من الأوراق أو من الجذور، أو كلاهما معا.

ابحاث تدعم فوائد مقص فاطمة:

  1.  Wan Hassan, W.E. (2006). Healing herbs of Malaysia. Kuala Lumpur: Federal Land Development Authority (FELDA). p. 112.
  2. Jump up to:a b Joseph Samy; M. Sugumaran; K.L.W. Lee (2005). K.M. Wong (ed.). Labisia pumila, in Herbs of Malaysia. Times Edition. p. 135.
  3. Jump up to:a b c Noor’ain bt. Shamsuddin (2014-01-20). “Kacip Fatimah”. MyHealth portal by the Malaysian Ministry of Health. Archived from the original on 2014-09-26. Retrieved 2014-09-26.
  4. Jump up to:a b Chua LS, Lee SY, Abdullah N, Sarmidi MR (2012). “Review on Labisia pumila (Kacip Fatimah): bioactive phytochemicals and skin collagen synthesis promoting herb”. Fitoterapia83 (8): 1322–35. doi:10.1016/j.fitote.2012.04.002PMID 22521793.