ما هو الجلوتين؟ و ما علاقته بمرض السلياك؟

هناك العديد من الأمراض التى تصيب الإنسان، فهناك العديد من الأمراض الشائعة و التى يصاب بها يجميع الأشخاص مثل الإلفنزنزا و نزلات البرد العادية.

و هناك بعض الأمراض التى قد تصيب الشخص بسبب التقدم في العمر مثل الزهايمر و خشونة المفاصل.

و هناك نوع من الأمراض الذي قد لا يعرف له سبب واضح حيث يحدث إضطراب في الجسم بغض النظر عن العمر و النوع.

بل يحدث خلل و إضطراب في جزء من الجسم يسبب بعدها مشكلة و أعراض على الأجهزة الأخري أو يؤثر في الصحة العامة في الجسم.

و مرض السلياك هو أحد الأمراض الغير منتشرة و النادرة، و لكن تم التعرف عليها في الأيام الأخيرة.

هل سمعت من قبل عن المنتجات الخالية من الجلوتين؟

لقد إنتشرت في الفترة الأخيرة بعض المنتجات التى لا تحتوي على الجلوتين، بعضها منتجات جاهزة و بعضها أشياء أساسية مثل:

دقيق الأرز ( و هو دقيق خالي من الجلوتين) و يتم إستخدامه لصنع مخبوزات خالية من الجلوتين.

و هناك بعض الكعكات و الحلويات و البسكويت و الأطعمة المخصوصة الخالية من الجلوتين.


إن المصابين بمرض السلياك بالتأكيد مضطرون لإتباع نظام غذائي خالة من الجلوتين لأن الجلوتين بالنسبة لمرضي السلياك تعتبر مادة مهيجة للجسم و تسبب التعب و الألم.


ما هو مرض السلياك؟

إن مرض السلياك هو أحد الأمراض التى تصيب جهاز المناعة، و في هذا المرض فإن المريض لا يستطيع تناول الطعام الذي يحتوي على مادة الجلوتين (1).

و ذلك لأن جهاز المناعة يقوم بمهاجمة الأمعاء عندما تحتوي على مادة الجلوتين مسبباً ضرراً في الأمعاء.

ما هو الجلوتين؟

إن الجلوتين عبارة عن بروتين يوجد في بعض الأغذية مثل القمح و الشعير و غيره من الأطعمة.

و يوجد في بعض الفيتامينات و المكملات الغذائية المستخلصة من أشياء طبيعية تحتوي على الجلوتين.

و يدخل الجلوتين كمادة في صناعة معجون الأسنان و الكريمات المرطبة للجلد و ملمع الشفاة و غيره من المنتجات.

أعراض مرض السلياك

إن مرض السلياك يؤثر على كل شخص بطريقة مختلفة  فلا يوجد منهج معين للمرض و حدته (2).

و لكن دائماً ما تكون الأعراض مرتبطة بالجهاز الهضمي، أو في أجزاء أخري من الجسم.

فقد يصاب شخص بالإسهال و ألم في البطن، و قد يصاب شخص آخربالعصبية و الإنفعال و الإكتئاب، و ظاهرة الإكتئاب منتشرة عند الأطفال.

كيف يتم تشخيص مرض السلياك؟

إن كان الطبيب يشك في أنك مصاب بمرض السلياك فإنه يقوم بطلب تحاليل للدم و التى تساعد الطبيب على التشخيص.

و قد يتم طلب عمل فحص للأمعاء الدقيقة من خلال سحب عينة و فحص الأمعاء.

هل مرض السلياك مرض مزمن؟

للأسف فإن مرض السلياك يعتبر أحد أمراض المناعة  و الذي تصاب المناعة فيه بالخلل مسببة إضطراب في الخلايا المناعية (3).

فتهاجم أجزاء منن الجسم و هي الأمعاء الدقيقة في تلك الحالة، و يمكن الوقاية منه قبل الإصابة به من خلال تقوية و تحصين المناعة.

بينما بالنسبة للمصابون بهذا المرض فإنهم يجب أن يتعايشوا معه من خلال إتباع أنظمة غذائية لا تحتوي على مادى الجلوتين.

أطعمة لمن يعانون من مرض السلياك

إن كنت تعاني من مرض السلياك و تريد أطعمة لا تحتوي على الجلوتين فإننا سنعرض لك العديد من الأطعمة التى يمكن أن تتناولها لتتعايش مع مرض السلياك مثل:

  • بالنسبة للمأكولات مثل:
  • اللحوم الحمراء.
  • السمك بكافة أنواعه مثل السلمون و التونة و الأسماك العادية.
  • الأرز.
  • البطاطس.
  • العدس.

و يمكنك إعداد الشوربة أيضاً من اللحم أو السمك فإنها لا تحتوي على الجلوتين.

و بمعرفتك المنتجات الخالية من الجلوتين و الأطعمة فإنه يمكنك تناول الطعام و معرفة أنه آمن عليك و لن يسبب لك أى مشكلة أو تعب.

هناك قلق حول بعض المنتجات مثل المخبوزات و المكرونة و البسكوتان فمهما كان الشخص مريضاً فإنه يشتهي للأطعمة المتنوعه و بعض المأكولات.

و لذلك ففي الفترة الأخيرة تم إنتاج أنواع مكرونة خالية من الجلوتين و دقيق أيضاً.

و هناك بعض البسكويتات المخبوزة بدقيق الأرز و بعض المخبوزات الخالية من الجلوتين و المتوفرة في المتجر ببساطة.

كل ما عليك هو أن تسأل عن المنتجات الخالية من الجلوتين، و أن تقرأ على المنتج أنه خالي من الجلوتين.

  • بالنسبة للمشروبات مثل:
  • عصير الفواكه.
  • الماء المنكه.
  • الخل.
  • المشروبات الغازية.
  • عصير الكرز.
  • العصائر المسكرة.

و بعض العصائر التى تحتوي على الفواكه و الألوان و المياة و السكر فإنها خالية من الجلوتين.

شراب الشعير الذي يحتوي على الجلوتين، فإن شراب الشعير غير مناسب لمرضي السلياك.

الشعور بتحسن

هناك العديد من الأشخاص الذين شعروا بتحسن بعد تجنب الأطعمة التى تحتوي على مادة الجلوتين.

و عند بعض الأشخاص فإن هناك بعض الأعراض التى تتحسن قل أعراض أخري، و يجب أن تعطي وقت للجسم للإعتياد على هذا النظام.

كما أنه يجب على المصابين بمرض السلياك أن يتجنبوا كل ما يحتوي على جلوتين.

و بالتالي فإنهم عليهم تجنب تناول الطعام في الأماكن العامة و تناول الطعام السريع لأنه يحتوي على الجلوتين.

و إن كنت في حيرة من تناول شيئ فإنه عليك أن تبحث عنه و مكوناته قبل تناوله.

على مريض السلياك أن يكون حذراً في كل ما يتناوله.

إن إتباع الحمية و النظام الغذائي الخالي من الجلوتين قد يفيد بعض الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

و ذلك لأن النظام الغذائي الذي يحتوي على الجلوتين يقلل من نسبة النشويات في الجسم و الحلويات و المخبوزات.

و يبدلها بنسبة أقل من المخبوزات التى تحتوى على نشويات طبيعية أكثر مثل مستخلصات الأرز.

و عند تناول المنتجات الخالية من الجلوتين لفترة ستشعر بأنك أصبحت أخف في الحركة و لديك إقبال على أداء الأنشطة سواء إن كنت مريض بمرض السلياك أم لا.

هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه العديد من العناصر و الأطعمة مثل الموز و بعض الفواكه و الشيكولاتة، و غيرها من الأطعمة.

و يعتبر الذين يعانون من مرض السلياك يعانون من الحساسية ضد الجلوتين و منتجاته و مشتقاته.

ماذا يحدث إن تناول مصاب مرض السلياك الجلوتين؟

إن تناولت عن طريق الخطأ أو قمت بتناول عن علم أحد الأطعمة التى تحتوي على الجلوتين (4).

فإنه قد تعاني من بعض الأعراض بعد عدة ساعات من تناول ذلك الطعام، و ستشعر بألم في البطن كعرض أساسي.

و يمكن أن تقل تدريجياً أو تستم، و في حالة إستمرار الألم فإنه عليك زيارة الطبيب ليرشدك حول كيفية التعامل مع الأعراض.

يجب زيارة الطبيب لأن الأعراض تختلف من شخص لآخر في مدتها و شدتها، و بالتالى فإن كيفية التعامل مع الأعراض تختلف أيضاً من شخص لآخر.

ماذا أفعل للوقاية من مرض السلياك؟

إن مرض السلياك هو أحد الأمراض المزمنة التى يتكيف معها من يصاب بها، و بالنسبة لهذا المرض فإن أسلم الطرق هى الوقاية منه و ذلك من خلال:

عدم الإكثار في تناول الجلوتين في نظامك الغذائي، فلا يحبذ أن يحتوي برنامجك الغذائي على العديد من النشويات و نسبة كبيرة منها.

  • يمكنك تحصين المناعة ضد الخلل

و ذلك لأن مرض السلياك أحد أمراض الجهاز المناعي فإن الأسلم أن تحافظ على ذلك الجهاز من الخلل و التلف.

و يتم ذلك من خلال تناول أطعمة و فيتامينات تساعد على تقوية الجهاز المناعي و الغدد التى تفرز الخلايا المناعية مثل:


حزمة Immune Defense مكمل الدفاع المناعي


و هو الذي يحتوي على العديد من الفيتامينات و المعادن المهمة التى تقوي من جهاز المناعة لديك و تمنع الجهاز المناعي من الإصابة بأمراض نقص أو خلل المناعة، و يحتوي على الفيتامينات التالية:

فيتامينA و فيتامين B و فيتامين C و فيتامين E.

و بعض المعادن مثل:

السيلينيوم و الزنك و البوتاسيوم.

و تقوم حزمة Immune Defense مكمل الدفاع المناعي بمساعدة الجسم و وظائف الأمعاء و الجهاز الهضمي و بذلك فإن كنت مصاب بمرض السلياك فإن حزمة Immune Defense مكمل الدفاع المناعي ستساعدك على التخفيف من الأعراض.

تقوم حزمة Immune Defense مكمل الدفاع المناعي أيضاً بتخليص الجسم من السموم المختلفة.

عليك تناول حزمة Immune Defense مكمل الدفاع المناعي للوقاية من مرض السلياك و للمساهمة في التعايش معه أيضاً.

⬇️يمكنك الحصول عليهم من هنا⬇️

  • تعزيز المناعة

    حزمة ™️IMMUNE DEFENSE -مكمل الدفاع المناعي

    ر.س399.00

    ✔️ تساعد المكونات الآمنة والطبيعية في حزمة ™️IMMUNE DEFENSE لتقوية وظائف المناعة في الجسم بما في ذلك وظائف الأمعاء / الأمعاء والجهاز الهضمي.

    ✔️ مجموعة قوية ومتنوعة من مضادات الأكسدة الصحية المضادة للشيخوخة لمساعدتك على محاربة السموم البيئية التي يواجهها جسمك الآن.

    ✔️ يوفر لك دعمًا لسكر الدم وضغط الدم بالإضافة إلى دعم القلب والدماغ والعظام والمفاصل والمناعة.

    ✔️ مثبت علمياً انه مناسب لمرضى السكر و الضغط.

    ✔️ صنع في الدنمارك.

    ✔️ صيغة علاج متقدمة مصممة لتعزيز زيادة الطاقة والمساعدات في قدرة الجسم على مكافحة العدوى.

    ✔️ هذه الجرعة تكفي لمدة شهرين.

Summary
Article Name
ما هو الجلوتين؟ و ما علاقته بمرض السلياك؟
Author
Publisher Name
3omre.net
Publisher Logo
اختر عملتك
Product added!
The product is already in the wishlist!