كل ما تريد معرفته عن إلتهاب المفاصل الروماتويدي و افضل علاج متاح

إن إلتهاب المفاصل أحد الأمور الشائعة لكبار السن و لكن إلتهاب المفاصل الروماتويدي قد لا يرتبط بالسن أكثر فهو في الأغلب مرتبط بالمناعة.

إن الإنسان دائم الحركة فكم من مرة صعدت فيها الدرج، و كم من مرة جريت فيها، و كم من أميال مشيتها، فكل ذلك يعتبر إستخداماً للمفاصل.

و غالباً مع التقدم في السن تبدأ مشكلات المفاصل بالظهور فإن تلك المادة الزلالية التى تحمي الركبة غالبة ما تتآكل و تقل شيئاً فشيئاً.

و لذلك لا ينصح الأطباء أن تضغط على نفسك في المجهود و أداء العديد من المهام لأن ذلك يؤثر على المفاصل و يقوم بإسراع عملية تآكلها.

و غالباً ما يصاب المسنون بخشونة الركبة كأحد أمراض المفاصل الأكثر شهرة.

و لكن إلتهاب المفاصل الروماتويدي يعتبر من المشكلات المهمة التى يجب أن نتناولها، و في المقال التالي سنقوم بعرض إلتهاب المفاصل الروماتويدي.

نبذة مختصرة

إن إلتهاب المفاصل الروماتويدي هو إضطراب يؤثر على مفاصل الجسم كلها.

و في بعض الحالات فإن إلتهاب المفاصل الروماتويدي قد يدمر جزءً كبيراً من أجهزة الجسم.

فقد يصيب البشرة و العينين و الرئتين و الأوعية الدموية و القلب أيضاً، و لذلك يجب ألا يتم إهمال إلتهاب المفاصل الروماتويدي.

و يعرف إلتهاب المفاصل الروماتويدي أنه

إضطراب مناعي حيث ينشط جهاز المناعة و يهاجم عن طريق الخطأ أجزاء في الجسم، و أكثر الأشياء المعرضة لمهاجمتها في هذا الخلل هي المفاصل بصورة عامة.

و على عكس العديد من الأمراض الأخري فإن إلتهاب المفاصل الروماتويدي يقوم بتدمير العمود الفقري.

فإنه يقوم بالتأقير على إصطفاف العمود الفقري مسبباً ألم في المفاصل و تورم مؤلم في المفاصل، و قد يصل نهائياً إلى تشوه في المفاصل و تآكل العظام.

و الخوف من خطر إلتهاب المفاصل الروماتويدي في محله لأنه يمكن أن يدمر أجزاء من الجسم أيضاً.

فبالرغم من تطور العلاجات و الأدوية الطبية التى تحسن من حالة إلتهاب المفاصل الروماتويدي فإن إلتهاب المفاصل الروماتويدي قد يتطور و يهدد الجسم بإعاقات جسمية خطيرة.

ما هي أعراض إلتهاب المفاصل الروماتويدي؟

هناك بعض العلامات و الأعراض التى تجعلك تشك في الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي، و عند التعرض لتلك الأعراض فإنه عليك بالتأكيد الذهاب للطبيب للتشخيص (1).

و من أعراض إلتهاب المفاصل الروماتويدي:

  • إلتهاب و تورم في المفاصل بالإضافة إلى الحساسية بها.
  • خشونة و ألم في المفاصل خاصة عند الإستيقاظ من النوم في الصباح أو قد يحدث عند الإنقطاع عن النشاط لفترة طويلة.
  • حمي و إعياء و فقدان للشهية.

يبدأ إلتهاب المفاصل الروماتويدي في إستهداف المفاصل الصغيرة في بداية الأمر مثل مفاصل الأصابع و أطراف الجسم من يدين و قدمين.

و كلما يتقدم المرض و يستمر تظهر الأعراض و تنتشر بصورة أكبر حيث تبدأ بالتأثير على الكوع و مفصل اليد (2).

و بعدها ينتشر الإلتهاب في المفاصل حتي يصل إلى مفصل الركبة، و يصيب مفصل الكاحل أيضاً.

و ينتشر الإلتهاب حتي تصبح كل المفاصل ملتهبة في كلا الجانبين (مفاصل الحوص، و الركبة، و الكتف، الكوع، الكاحل).

و ذلك يسبب ألماً شديداً و قد يصل الألم المنتشر في الجسم إلى الوضع الغير محتمل و ذلك لأن الإلتهاب قد يكون منتشر في الجسم كله.

و هناك نسبة من المصابين بإلتهاب المفاصل الروماتويدي قد تصل إلى 40% يصفون أعراض أخري لا تتعلق بالمفاصل.

و أرجع الأطباء إلى أن إلتهاب المفاصل الروماتويدي قد يكون له تأثيراً أيضاً على وظائف و أعضاء غير المفاصل مثل:

  • الجلد.
  • العينين.
  • الرئتين.
  • القلب.
  • الكليتين.
  • الغدد اللعابية.
  • الأعصاب.
  • النخاع العظمي.
  • الأوعية الدموية.

إن أعراض إلتهاب المفاصل الروماتويدي قد تختلف في الحدة كما أنها قد تظهر لفترة و تختفي ثم تعاود بالظهور.

و تلك الفترة التى تختفي فيها الأعراض تجعل المرض أشد حيث أنه يشكل هجوم أكبر و أوسع على الجسم (3).

فإنه عندما يختفي تورم المفاصل و الألم الناتج عنه فإنه مع مرور الوقت يسبب إلتهاب المفاصل الروماتويدي تشوه في المفصل و يسبب تحركه من مكانه.


من افضل المكملات التي تقلل من التهاب المفاصل و تعزز المناعة … تعرف عليها هنا


متى تذهب لزيارة الطبيب؟

إن الإكتشاف المبكر لهذا المرض أحد طرق العلاج فإن كنت تعاني من بعض أعراض الروماتويد مثلاً إلتهاب في المفاصل و تورم و تشعر بألم و لا تشعر براحة في المفاصل خاصة المفاصل الصغيرة (4).

فإنه عليك أن تحدد موعد مع الطبيب كما أنه عليك ألا تهمل موعد الطبيب حتى لا يتطور الأمر و تصل إلى مرحلة لا تستطيع علاج التشوه الناجم عن إهمالك لإلتهاب المفاصل الروماتويدي.

ما هي أسباب الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي؟

يظهر إلتهاب المفاصل الروماتويدي عندما يهاجم جهاز المناعة لديك ما يعرف بإسم الغشاء الزليلي، فهذا الغشاء هو الذى يقوم بمحاوطة المفصل حتي لا تحتك العظام ببعضها.

و ينتج عن هذا الهجوم تأثر الغشاء الزليلي و قلة سمكه.

و مع تكرار و إستمرار هذا الإلتهاب فإن في النهاية يدمر جهاز المناعة الغشاء الزليلي و الغضروف، و المفصل و يتجه لتدمير العظم نفسه مسبباً تآكل فيه.

هناك أوتار و أربطة تربط المفاصل ببعضها، و يقوم إلتهاب المفاصل الروماتويدي بإضعاف تلك الأربطة و يسبب تآكلها مما يفقد المفصل لشكله و يصبح مشوهاً.

بالنسبة لآراء الأطباء فإنهم لا يعرفون ما يبدأ إلتهاب المفاصل و ما هي الشرارة التى تشعل الخلل في كل تلك المفاصل.

إن العوامل الوراثية و الجينات لا تعتبر هى المسبب الأساسي لإلتهاب المفاصل الروماتويدي.

و لكن قد تزيد من نسبة و إحتمالية الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي.

كما أنه يوجد العديد من عوامل الخطر التى تعرض الفرد لخطر الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي.

كما يوجد بعض العوامل البيئية التى قد تسبب إلتهاب المفاصل الروماتويدي مثل بعض الفيروسات التى تؤثر على الجهاز المناعي و البكتيريا و قد تسبب إلتهاب المفاصل الروماتويدي أو قد تسبب عدوي شديدة أخري.

عوامل الخطر 

هناك بعض العوامل التى تسبب زيادة نسبة الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي، و يتضمن تلك العوامل:

⚫ الجنس: فإن النساء معرضة أكثر لإلتهاب المفاصل الروماتويدي أكثر من الرجال كما أن النساء قد يتطور عندهم الإلتهاب بشكل أسرع.

⚫ العمر: إن إلتهاب المفاصل الروماتويدي يمكن أن يظهر في أى سن.

و لكن تنتشر الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي أكثر في منتصف العمر أى من بعد سن الثلاثين و حتى سن الستين عاماً.

⚫ تاريخ العائلة: فإن كان هناك في العائلة شخص مصاب بإلتهاب المفاصل الروماتويدي.

فإن الجينات قد تلعب دوراً كبيراً في إصابتك أيضاً بإلتهاب المفاصل الروماتويدي.

⚫ التدخين: إن التدخين يزيد من مخاطر زيادة الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي.

و إن كنت مصاباً به فإن التدخين يزيد من سرعة إنتشارة في الجسم و زيادة أعراضه.

فإن كنت تملك جيناً وراثياً معرضاً لإلتهاب المفاصل الروماتويدي فإن التدخين سيؤكد إحتمالية الإصابة به.

⚫ التعرض البيئي: فهناك فهم خاطئ عن بعض المواد البيئية مقل السيليكا قد تزيد من مخاطر الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي.

و لكن عمال الطوارئ يعتبروا مهددين أيضاً بالإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي.

و ذلك لأنهم معرضين لإستنشاق العديد من الأتربة و الغبار الذي غالباً ما ينشر الأمراض مثل: إلتهاب المفاصل الروماتويدي.

⚫ السمنة: هناك العديد من الأشخاص الذين تكون أعمارهم 55 عاماً و أقل يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

و يعتبر ذلك أحد عوامل الخطر للإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي سواء في سن صغير أو في سن كبير.

إن الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي يزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض فهناك بعض الأمراض المرتبطة به مثل:

⚫ هشاشة العظام: إن الروماتويد يزيد من تآكل العظام و يسبب ضعف العظام مما يعطي فرصة كبيرة للإصابة بهشاشة العظام.

و هي حالة تزيد فيها تآكل العظام و تسبب ضعفها و سهولة التعرض للكسور.

⚫ العقيدات الروماتويدية: و تلك العقد الروماتويدية تكون حول المفاصل التى يكون عليها ضغط.

و ذلك مثل مفصل الكوع، على كل فإن هذه العقد تعتبر أحد تطورات مراحل إلتخاب المفاصل الروماتويدي و قد تظهرفي العديد من الأماكن حتى الرئتين.

⚫ جفاف في العينين و الفم: إن بعض الأشخاص الذين يعانون من إلتهاب المفاصل الروماتويدي عرضة للإصابة بمتلازمة سجوجرين و التى لها خصائص و أعراض تؤثر على العين و الفم و تسبب جفافهما.

⚫ العدوي: إن المرض يسبب العدوي بشكل كبير لأن التعرض لمرض يضعف الجهاز المناعي مما يجعل جهاز المناعة منشغل في محاربة بعض الخلايا.

و في حالة إلتهاب المفاصل الروماتويدي فإنه يتم مهاجمة جهازالمناعة في الجسم خلاياة السليمة.

و ذلك يضعف أكثر من حالة الجسم العامة مما يسبب مشكلة، و يكون الجسم في هذه الحالة معرضاً للعديد من أنواع العدوي.

⚫ مشكلات في القلب:فالروماتويد يمكنه أن يزيد من مخاطر الإصابة في القلب و إنسداد الشراييت بالإصافة إلى أن إلتهاب المفاصل الروماتويدي قد يسبب إلتهاب الكيس الذي يحيط بالقلب أيضاً.

⚫ أمراض في الرئة:هناك أشخاص مصابين بإلتهاب المفاصل الروماتويدي يعانون من زيادة مشكلات الرئة و تفاخمها، كما يعانون من صعوبة في التنفس أيضاً.

⚫ الليمفوما أو ما يعرف بسرطان الغدد الليمفاوية: و ذلك بسبب الخلل الموجود في الجهاز المناعى في الجسم فإن إحتمالية الإصابة بسرطان في الغدد الليمفاوية يزيد مع الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي.

كيفية علاج إلتهاب المفاصل الروماتويدي؟

إن إلتهاب المفاصل الروماتويدي مصنف كأحد الأمراض المزمنة و التى يجب التعامل معها و التدخل المبكر في كل الحالات لذلك ينصح بالذهاب للطبيب و تحديد موعد معه.

هناك العديد من العلاجات التى يصفها الطبيب و التى تحتوي على مضادات للإلتهاب و أدوية تساعد على زيادة المادة الزلالية في المفصل و بعض مسكنات الألم.

و لكن العلاج الذي يلعب دوراً كبيراً في تثبيط الروماتويد هو بعض الأدوية التى تقوم بتثبيط المناعة.

و ذلك لأن السبب الأساسي للروماتويد هو خلل في الخلايا المناعية تجعلها تنشط لتهاجم الخلايا السليمة في الجسم و المفاصل.

و مع إعطاء أدوية تقوم بتثبيط المناعة قد يكون حلاً مناسباً لمن يعانون من ذلك الخلل.

كيف تحصن جسمك من إلتهاب المفاصل الروماتويدي؟

إن كان أحد أفراد عائلتك يعاني من إلتهاب المفاصل الروماتويدي فإنه عليك أن تقلق و تبدأ بتحصين المناعة و تقويتها حتى لا تصاب بالخلل، و يمكنك عمل ذلك من خلال تناول مكملات مثل:


حزمة Immune Defense مكمل الدفاع المناعي


و هي حزمة عبارة عن مجموعة فيتامينات تقوي المناعة و تحتوي على فيتامين B المركب و فيتامين A,C,E و يحتوي على بعض المعادن الهامة مثل السيلينيوم و الزنك التي تقوي الغدد المناعية ( الليمفاوية) ليصبح جهاز المناعة لديك قوياً محصناً ضد أى خلل.

⬇️يمكنك الحصول عليهم من هنا⬇️

  • تعزيز المناعة

    حزمة ™️IMMUNE DEFENSE -مكمل الدفاع المناعي

    ر.س399.00

    ✔️ تساعد المكونات الآمنة والطبيعية في حزمة ™️IMMUNE DEFENSE لتقوية وظائف المناعة في الجسم بما في ذلك وظائف الأمعاء / الأمعاء والجهاز الهضمي.

    ✔️ مجموعة قوية ومتنوعة من مضادات الأكسدة الصحية المضادة للشيخوخة لمساعدتك على محاربة السموم البيئية التي يواجهها جسمك الآن.

    ✔️ يوفر لك دعمًا لسكر الدم وضغط الدم بالإضافة إلى دعم القلب والدماغ والعظام والمفاصل والمناعة.

    ✔️ مثبت علمياً انه مناسب لمرضى السكر و الضغط.

    ✔️ صنع في الدنمارك.

    ✔️ صيغة علاج متقدمة مصممة لتعزيز زيادة الطاقة والمساعدات في قدرة الجسم على مكافحة العدوى.

    ✔️ هذه الجرعة تكفي لمدة شهرين.

Summary
Article Name
كل ما تريد معرفته عن إلتهاب المفاصل الروماتويدي و افضل علاج متاح
Author
Publisher Name
3omre.net
Publisher Logo
اختر عملتك
Product added!
The product is already in the wishlist!