ما الفرق بين البكتيريا و الفيروسات و أيهما أخطر على الجسم؟

البكتيريا-والفيروسات

هناك العديد من الأشياء التى تهدد الجسم و تشكل عوامل الخطر عليه و هناك العديد من الأجسام و الكائنات الدقيقة التى تستطيع أن تدخل الجسم و تهدد حياته.و قد تؤدي إلى الوفاة أيضاً.

فإن تلك الكائنات الدقيقة يمكنها أن تدخل الجسم و تتكاثر لتصيب أحد أعضاء الجسم بالتلف.

و تختلف البكتيريا عن الفيروسات من حيث الأنواع و العديد من الأشياء.

و لتعرف كيفية التخلص من تلك الأجسام الدقيقة فإنه عليك معرفة أنواعها و الفرق بين البكتيريا و الفيروسات.

و لذلك سنقوم بعرض الفرق بينهما و أنواعها و كيفية تحصين نفسك من البكتيريا و الفيروسات أيضاً.

ما هو الفرق بين البكتيريا و الفيروسات؟

إن كلا البكتيريا و الفيروسات يسببان العديد من الإصابات الشائعة، و لكن ما هو الفرق بين هذه الأنواع من مسببات العدوي؟

إن البكتيريا عبارة عن كائنات دقيقة صغيرة وحيدة الخلية، و البكتيريا متنوعة حيث يمكنها أن تأخد العديد من الأشكال، و لها وظائف متعددة.

و يمكن للبكتيريا يمكن أن تعيش في أى بيئة ممكنة، و هناك بكتيريا نافعة و بكتيريا ضارة، و التى تتمتع بتلك الصفات هى البكتيريا الضارة (1).

لا يمكن لخلية واحدة من البكتيريا التأثير في الإنسان و صحته، و لكن يمكن للعديد من البكتيريا أى خلايا بملئ اليدين أن تؤثر على الإنسان و صحته.

بينما الفيروسات نوع آخر من الكائنات الدقيقة الصغيرة، و قد تكون الفيروسات أصغر من البكتيريا أو في مثل حجمها، و لكن الفيروسات أكثر تنوعاً من البكتيريا و لديهم خصائص و وظائف و قدرات أكثر.

إن الفيروسات كائنات طفيلية أي يتطلب وجود خلايا لتعيش فيها أو جسم حي.

يمكن للفيروسات أن تغزو الجسم بإستخدام المكونات الحية و البروتينات الموجودة في الخلية في الجسم لتنمو و تعيش عليها و تؤدى تلك العملية للتكاثر أيضاً (2).

و بعض الفيروسات تقوم بقتل الخلية التى تعيش فيها كأحد أدوارها في دائرة الحياة مما يجعلها خطيرة.

و قد تسبب الوفاة من خلال قتل الفيروسات و تدمير خلايا الجسم ، و بذلك تعتبر الفيروسات أخطر على الجسم.

كيف تحدث العدوى البكتيرية؟

هناك العديد من أنواع البكتيريا القابلة للإنتقال أى يمكن أن تنتقل من شخص لآخر في بعض المواثق مثل:

  • الإتصال القريب بشخص مصاب بالبكتيريا، و يشمل ذلك الإتصال التقبيل و اللمس.
  • التعرض للإتصال بالسوائل الجسمية التى يفرزها الشخص المصاب مثل الإتصال الجنسي أو عند التعرض للسعال أو العطس.
  • الإنتقال من الأم للجنين أثناء فترة الحمل و الولادة.
  • الإتصال بسطح يحتوي على البكتيريا مثل مقبض الباب و لمس الوجه و الأنف من دون تطهير اليدين.

و تظل البكتيريا تنتقل من شخص لآخر كما أنها قد تنتقل من خلال العض إذا تعرض شخص للعض من حيوان ما (3).

بالإضافة إلى أنه يمكن إنتقال البكتيريا من خلال تناول الطعام أو في الماء إن كانت المياة غير نظيفة.

ما هى الأنواع الشائعة من الإصابة البكتيرية؟

هناك بعض الأمثلة لأنواع شائعة من العدوي و أشهرها، و أكثرها إنتشاراً هي:

  • إلتهاب الحلق.
  • عدوى المسالك البولية المعروفة بإسم (UTI).
  • التسمم الغذائي البكتيري.
  • مرض السل.
  • السيلان.
  • إلتهاب السحايا الجرثومي.
  • الكزاز.
  • مرض لايم.
  • النسيج الخلوي.

كيف تحدث العدوي الفيروسية؟

مثل العدوي البكتيرية فهناك العديد من الفيروسات التى تصيب الجسم بالعدوي من خلال الإنتقال من شخص لآخر و تشبه طرق إنتقال العدوى الفيروسية العدوي البكتيرية فتتضمن:

  • الإتصال القريب بشخص مصاب بالفيروس.
  • الإتصال بسوائل يفرزها جسم المصاب.
  • الإنتقال من أم لإبنها خلال فترة الحمل أو الولادة.
  • الإتصال بسطح حامل للفيروس.

ما هي العدوى الفيروسية الشائعة؟

هناك بعض الأنواع الشائعة و التى غالباً ما يصاب أغلبنا بها فمنها البسيط و منها ما يلزم تدخل الطبيب و العلاج منه، و تلك الأنواع مثل:

  • الإنفلونزا.
  • البرد.
  • إلتهاب المعدو و الأمعاء الفيروسي.
  • مرض الجدري.
  • مرض الحصبة.
  • إلتهاب السحايا الفيروسي.
  • فيروس نقص المناعة البشرية (HIV).
  • إلتهاب الكبد الفيروسي.
  • فيروس زيكا.
  • فيروس غرب النيل.
  • فيروس كورونا (Covid-19).

إن فيروس كورونا (Covid-19) هو أحد الفيروسات الجديدة التى إنتشرت مؤخراً و هو أحد الإصابات الخطيرة و التى يسهل إنتقالها و إنتشارها ، و من أعراضه:

  • الحمي.
  • السعال الجاف.
  • قصر النفس.

و يؤثر هذا الفيروس على الرئة و على العديد من وظائف الجسم في فترة متأخرة مثل الكلى.

عليك أن تتصل بالإسعاف إن كنت تعانى من الأعراض التالية:

  • مشكلات في التنفس.
  • زرقة في الشفتين.
  • حمي شديدة.
  • ألم في الصدر و الشعور بضيق الصدر.

هل يعتبر البرد العادي عدوي بكتيرية أم فيروسية؟

إن البرد العادي يسبب سيلان بالأنف، و إلتهاب الحلق، و إرتفاع فى الحرارة (أى حمي خفيفة) و لكن ما الذي يسبب تلك الأعراض هل هي بكتيريا أم فيروس؟

إن البرد العادي غالباً ما يكون بسبب عدد من الفيروسات التى تقتحم الجسم و غالباً ما تدخل عن طريق الأنف.

بالنسبة لفيروس البرد الشائع فإنه لا يوجد الكثير لتفعله فعليك أن تنتظر مناعة جسمك لتقصي عليه، و لكن إن كنت تعانى من الأعراض القوية فإنه عليه تناول أدوية تخفف تلك الأعراض.

و من جهة أخرى ففى بعض الحالات هناك عدوي بكتيرية يمكن أن تتطور أثناء الإصابة بالبرد، و تكون تابعة له و تلك الأنواع البكتيرية مثل:

  • إلتهاب الجيوب الأنفية.
  • إلتهاب الآذن.
  • الإلتهاب الرئوي.

 متى تحدث العدوي البكتيرية بعد البرد؟

يتم الإصابة بتلك العدوي في الحالات التالية:

  • إن إستمرت الأعراض أكثرمن 10-14 يوم.
  • إن إستمرت الأعراض و أصبحت أسوأ و لا تشعر بتحسن.
  • إن كنت مصاب بحمي و درجة حرارة عالية أكثر من التى تكون مصحوبة مع البرد العادى.

كيف يمكنني التحصن من العدوي البكتيرية و الفيروسية؟

إن البكتيريا و الفيروسات كائنات لا تري بالعين المجردة، و يمكنها دخول الجسم.

و لكن جهاز المناعة لدى الإنسان يتعرف على تلك الأجسام الغريبة و يقوم بقتلها و منع العدوي.

لذلك، فإنه يجب أن تهتم بتحصين المناعة لأن المناعة الضعيفة لا تستطيع مقاومة العدوي سواء بكتيريا أو فيروسات، و يمكنك ببساطة فعل ذلك من خلال تناول:

  • مكمل الفطر الريشيBio-LingZhi Wellous :

و يقوم هذا المكمل بتعزيز المناعة و تقويتها لتحارب الأجسام الغريبة مثل الفيروسات و البكتيريا.

كما يحمي المناعة من الأمراض التى قد تصيبها، و هذا المكمل لا يحتوي على أعراض جانبية و مناسب لمرضى الأمراض المزمنة مثل السكر و الضغط.

عليك أن تطلب المنتج لتحصن جهازك المناعي ضد الأمراض.


⬇️يمكنك الحصول عليهم من هنا⬇️


  • تعزيز المناعة

    حزمة ™️IMMUNE DEFENSE -مكمل الدفاع المناعي

    ر.س399.00

    ✔️ تساعد المكونات الآمنة والطبيعية في حزمة ™️IMMUNE DEFENSE لتقوية وظائف المناعة في الجسم بما في ذلك وظائف الأمعاء / الأمعاء والجهاز الهضمي.

    ✔️ مجموعة قوية ومتنوعة من مضادات الأكسدة الصحية المضادة للشيخوخة لمساعدتك على محاربة السموم البيئية التي يواجهها جسمك الآن.

    ✔️ يوفر لك دعمًا لسكر الدم وضغط الدم بالإضافة إلى دعم القلب والدماغ والعظام والمفاصل والمناعة.

    ✔️ مثبت علمياً انه مناسب لمرضى السكر و الضغط.

    ✔️ صنع في الدنمارك.

    ✔️ صيغة علاج متقدمة مصممة لتعزيز زيادة الطاقة والمساعدات في قدرة الجسم على مكافحة العدوى.

    ✔️ هذه الجرعة تكفي لمدة شهرين.

  • تعزيز المناعة

    مكمل Blackmores Bio C بقوة 1000 ملجم (30 كبسولة)

    ر.س165.00

    ✔️ تساهم بشكل كبير في تقوية الجهاز المناعي والحد من التعرض للإصابة بأي أمراض خاصة به.

    ✔️ تنشيط الخلايا الليمفوية لمهاجمة الفيروسات والميكروبات التي تدحل الجسم.

    ✔️ لها أدوار هام في منع الانقسام الفيروسي.

    ✔️ علاج تكميلي للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم أو الأنيميا، فهو يساعد على امتصاص الحديد من الطعام.

    ✔️ صنع في استراليا.

    ✔️ يحتوي على 30 كبسولة.

  • تعزيز المناعة

    الفطر الريشي Bio-LingZhi Wellous (100 كبسولة)

    ر.س295.00

    ✅ يعزز جهاز المناعة لديك.

    ✅ يمنع تطور خلايا دهنية جديدة لدى الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة.

    ✅ خصائص قوية و طبيعية لمكافحة السرطان.

    ✅ مناسب جدا لمرضى السكر و ضغط الدم.

    ✅ الدراسات الحديثة اثبتت فوائده على مدار 3 اشهر استخدام.

    ✅ يحتوي على 100 كبسولة.

Summary
Article Name
ما الفرق بين البكتيريا و الفيروسات و أيهما أخطر على الجسم؟
Author
Publisher Name
3omre.net
Publisher Logo
اختر عملتك
Product added!
The product is already in the wishlist!