تعرفوا على أعراض إرتفاع الكوليسترول و الفرق بين الكوليسترول الجيد و السيئ

زيادة الكلسترول و علاجه

هناك العديد من الهرمونات التى يفرزها الجسم و التى تساعد على إمتصاص الغذاء و بعضها يساعد على إستمرار وظائف الجسم الحيوية.

و لكل نوع من الهرمونات وظيفة مهمة في الجسم و أحد الهرمونات الأكثر شيوعاً في الوقت الحالي هو الكوليسترول.

فغالباً ما تسمع عن إرتفاع نسبة الكوليسترول، و هناك أشخاص يتناولون أدوية لخفض نسبة الكوليسترول في الدم.

و لذلك سنقوم بعرض الكوليسترول و أنواعه بالتفصيل كما سنعرض أعراض إرتفاع هرمون الكوليسترول.

ما هو هرمون الكوليسترول؟

إن الكوليسترول هو أحد أنواع الهرمونات التى توجد في الدم، و يحتاج الجسم إلى الكوليسترول لبناء الخلايا الصحي في الجسم.

و إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم تسبب مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

و زيادة نسبة الكوليسترول السيئ تزيد من نسبة الدهون في الدم و الشرايين و الأوعية الدموية.

و مع زيادة تلك الدهون فإنها تحجب الطريق في الأوردة و الشرايين و تقلل مكن مرور الدم من و إلى الأعضاء المختلفة في الجسم.

و أحياناً يقوم الجسم بالإنهيار المفاجيئ و الإصابة بالصدمة أو السكتة القلبية.

أنواع الكوليسترول

يوجد نوعين من الكوليسترول و هما:

  • الكوليسترول السيئ (LDL): و هو أحد أنواع الكوليسترول الذي يسد الطريق في الأوردة و الشرايين و يؤثر على مجرى و سريان الدم في الجسم.
  • الكوليسترول الجيد (HDL): و هو يقوم بتنقية الجسم من الكوليسترول السيئ و يرجع بخلايا الهرمون السيئ للكبد للتخلص منه.

ما هي أعراض إرتفاع الكوليسترول السيئ؟

  • التعرض لمشكلات في القلب.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • عدم إنتظام التنفس و صعوبة بالتنفس.
  • الشعور بأعراض النوبة القلبية مثل ألم في الصدر و عدم القدرة على الكلام و التنفس.
  • الإصابة بصدمة قلبية أو دماغية.

عوامل الخطر التى تسبب إرتفاع الكوليسترول

  • السمنة: إن زيادة الوزن تؤدى لزيادة نسبة الدهون في الجسم و زيادة الكوليسترول الذى يقوم بسد الشرايين في الجسم.
  • عدم أداء التمرينات الرياضية: لأن التمرينات بدورها تساعد على حرق الدهون و خاصة المتراكمة في الأوردة و الشرايين، كما أن التمرينات الرياضية تزيد من نسبة هرمون الكوليسترول الجيد HDL.
  • التقدم في السن: إن الزيادة و التقدم في السن يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض الكبد، و يزيد من نسبة زيادة الكوليسترول السيئ مما يوجب أن تكون أكثر حرصاً عندما تتقدم في السن و الإهتمام بالنظام الغذائي لديك.
  • الإصابة بمرض السكر: إن مستوي السكر العالي في الدم يرتبط بإرتفاع الكوليسترول السيئ و إنخفاض الكوليسترول الجيد.

كيفية الوقاية من إرتفاع الكوليسترول؟

إن كنت تريد وقاية جسمك من إرتفاع الكوليسترول السيئ فإنه عليك الإهتمام بزيادة الكوليسترول الجيد في الجسم و ذلك من خلال:

  • تناول الطعام قليل الأملاح، و يجب أن يحتوي طعاملك على الفواكه و الخضروات و الحبوب الكاملة.
  • يجب تحديد الدهون المتناولة و الإهتمام بتناول الدهون النباتية و الدهون الصحية مثل دهون الأسماك و المكسرات و الأفوكادو، و الإبتعاد عن الدهون الثقيلة و المصنعة.
  • إن كنت مدخن فإنه عليك الإقلاع عن التدخين.
  • يجب أن تخسر الدهون و المحافظة على الوزن الصحي للجسم.
  • يجب تجنب شرب المواد الكحولية.
  • يجب أن تحافظ على أداء التمرينات الرياضية يومياً أو على الأقل 3 مرات إسبوعياً.
  • يجب أن تسيطر على إنفعالاتك.

إن كنت تريد أن تخفض من نسبة الكوليسترول و الوقاية من إرتفاعها فإنه عليك أن تتناول:

  • مستخلص أعشاب سبيريولينا Spirulina

و هو يقوم بإزالة السموم من الجسم و يقلل نسبة الكوليسترول بشكل فعال.

كما يساعدك على إنقاص وزنك، فإن سبيرولينا يقوم بالعديد من الفوائد فهو خلاصة أحد أنواع الأعشاب الطبيعية التى تقوم بتعزيز المناعة أيضاً.

و تقوم بتخفيض الكوليسترول السيئ و تعزز الكوليسترول الجيد.

  • مكمل الفطر الريشي Bio-LingZhi Wellous

و هو أحد المكملات التى تساعد على خفض الوزن، و مناسب لمن يعانون من أمراض مزمنة مثل السكر و الضغط.

كما يحسن من وظائف الأوعية الدموية، فإن كنت تعاني من السكر و الضغط فإنه يمكنك إستخدامه كوسيلة وقائية حتى لا يزيد الكوليسترول لديك.

و يمكنك ببساطة طلب تلك المنتجات لتصلك أينما كنت.

عليك بإستخدام مكمل الفطر الريشي أو حبوب سبيريولينا لتقلل من نسبة الكوليسترول الضار لديك.


⬇️يمكنك الحصول عليهم من هنا⬇️


Summary
Article Name
تعرفوا على أعراض إرتفاع الكوليسترول و الفرق بين الكوليسترول الجيد و السيئ
Author
Publisher Name
3omre.net
Publisher Logo
اختر عملتك